#Op It’s time

[MM] [EN] [ES] [FR] [AR] [RU]

الملخص

منذ جوان 2012 ،تعرض عدد هام من الصحف الإلكترونية في ماينمار إلى هجمات
إلكترونية، نفذهتها مجموعات من
القراصنة. نذكر من بين هذه الصحف : “ديموكراتك فويسز أوف بورما (1)” ، “ذي
إراوادي(2)” ، “إيلافن ميديا (3)” ، “سيفن داي دايلي(4)” و آخرون… هذه
الهجمات، تمثلت في إختراق المواقع ، تبديل محتوآها و تشويهه ، إضافة إلى
هجومات حجب الخدمة. بعد أن قمنا بدراسة و تحليل هذه الهجمات، توصلنا إلى
إستنتاج وجود علاقة، بين مجموعات القراصنة المسؤولين عليها و الجيش
المينماري. أحد العناصر الفاعلة في تلك الهجمات، المنتمي لمجموعة “بلينك
هاكر غروب(5)” ، و اللذي يستعمل الإسم المستعار “(6)” أو “(7)” ، كان
يقوم بهجماته من منشآت عسكرية، و يشجع الشباب على الإنضمام إلى تحركاته عن
طريق مواقع التواصل الإجتماعي بإعطائها صبغة سياسية.

هذا التقرير هو نتيجة عمل إستقصائي، دام ثلاث سنوات، تتبعنا فيه الأنشطة
الخبيثة اللتي كانت تقترفها مجموعات القراصنة السابق ذكرها. التقرير يشرح
دوافع هذه المجموعات و يتطرق للدور اللذي لعبه الجيش المينماري في تجييش
المولعين بالكمبيوتر و تشجيعهم على شن حرب سبرانية سرية على الصحافة
الإلكترونية في ماينمار. و تعتبر مجموعة “بلينك هاكر جروب(5) ” الأكثر
تأثيرا بالإضافة إلى “يونيان أوف هاكتيفيست (8) “التي أصبحت شديدة التأثير
إبتداء من افريل 2015. و تدل إحدى الإستنتاجات على مسؤولية “بلينك هاكر
جروب (5)” على إختراق آلاف السرفرس و توظيف هجماتها في نشر رسالات ذات
طابع عنصري و معادي للمثلية الجنسية.

كما توصلنا لمعرفة أن “بلينك هاكر جروب(5)” لديه علاقة وطيدة بشركة
الإستشارة المعلوماتية “سيبروينغز(9)”، هذه المؤسسة التي يترأسها “يان
ناينع ميينت(10)” الملقب ب “أوركا كريلوزونا (11)”، و هو احد النشطاء في
ميدان البرمجيات الحرة و منظم لتدريبات و ملتقيات حول الحماية الرقمية مثل
مؤتمر “مينمار سيبر كنفيرنس(12)

و يجدر الذكر ايضا بالدور الذي لعبته مجموعة القراصنة المخربين المدعوة
“ماينمار هاكرز يونيت4م(13)” . هذه المجموعة تدير منتدى السلامة الرقمية
“ممسيكيوريتي.نيت(14)” . و تستضيف شركة “كرياتيغون (15)” الموقع
الإلكتروني لهذا المنتدى. شركة “كرياتيغون (15)” لإستضافة خدمات الواب
التي يشرف عليها أحد أهم أعضاء “هاكينغ تيم (16)” المعروف ايضا ب “سيبر
رووت(17)” أو “داونفال(18)

و تتمثل إحدى العمليات التخريبية السرية في الظهور المفاجئ لمجموعة قراصنة
جدد في أفريل 2015 تدعى “يونيان أوف هاكتيفيست(8)” تمكنت من تشويه العديد
من مواقع الواب و نظمت حملة “#أوب فاكنغ ميديا (19)” اللتي إستهدفت بالخصوص
الصحافة الإلكترونية في ماينمار. إستطاعت “يونيان أوف هاكتيفيست(8)” أن
تكثف من أنشتطها في أكتوبر 2015، شهر واحد فقط قبل الإنتخابات العامة
للثامن من نوفمبر 2015. و في أسبوع واحد، نجحت المجموعة في تشويه ستة مواقع
صحف إلكترونية تعتني بالشأن المحلي. و لقد إكتشفنا أثناء دفاعنا على عديد
المواقع أثناء الفترة الإنتخابية أن “يونيان أوف هاكتيفيست (8)” كانت غطاء
يخفي هجمات إلكترونية تصدر من المنشآت العسكرية مثل “إدارة الدفاع لخدمات
الكمبيوتر (20)”. هذا التقرير يبرهن كيف أن المجموعات السابق ذكرها تبنت
الأساليب اللتي يتبعها قراصنة آخرون ينشطون في ماينمار قصد عرقلة عمل
الصحافة الإلكترونية في البلاد.

هاذا التقرير يعرض هذه التفاصيل الفريدة من نوعها لأول مرة، لقد حان الوقت
لنبوح بها.

(1) Democratic voices of Burma
(2) The Irrawaddy
(3) Eleven Media
(4) Seven Day Daily
(5) Blink Hacker Group
(6) Thet Way Phyo (aka Gtone)
(7) $n1ff3rg0d
(8) Union Of Hacktivist
(9) Cyberwings
(10) Yan Naing Myint
(11) Orca-Krilozona
(12) Myanmar Cyber Conference
(13) Myanmar Hackers Unite4m
(14) mmsecurity.net
(15) Creatigon
(16) Hacking Team
(17) cyberoot
(18) DownFall
(19) #Op Fucking Media
(20) Defense Services Computer Directorate (DSCD)